منتدى عشاق الميلان

milan.sos4um.com
 
الرئيسيةالبوابة*مكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخولالأهداف ..

شاطر | 
 

 ][ لا تـحـزنـوا . . . أنـها أســتــراحــة مـحـارب ][

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
A.C.M
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1993
العمر : 23
لاعبك المفضل : R.Kaka
تاريخ التسجيل : 12/08/2007

ملاحضات
ملاحضات: المدير في خدمتكم !!

مُساهمةموضوع: ][ لا تـحـزنـوا . . . أنـها أســتــراحــة مـحـارب ][   الأحد سبتمبر 02, 2007 4:52 am






يا إلهي . . . ماذا دهاك يا قلمي . . . مالذي أصابك . . . ولماذا لا تحرك ساكناً . . .؟؟

هل أنت مكسور الخواطر . . . أم أنك مرفوع الشأن . . . ولماذا لاتكون مضموماً بين سبابتي وأبهامي


في الحقيقه ، لا أعرف لماذا بدأت أشعر بأشياء غريبه وبعيده عن هذا الواقع

فقد أصبحت أرى وكأنك ميتاً فوق الأوراق . . وأخترت الفراق
وبدأت أحس وكأن حبرك رافضٌ أن يسيل . . ويستعد للرحيل
وكلما أضئت لك درب السطور بالشموع . . أطفأتها الدموع



أنهض يا قلمي وعانق أصابعي . . فقد أشتاقت أليك سبابتي . . ويحن أليك أبهامي . . فالغياب
أصبح طويلاً لاتقوى عليه مدامعي

.

.

نهض القلم من سباته وقال لي : لم أكن ميتاً ولا أريد الرحيل . . ،
ولم يكن غيابي سوى " أستراحة محارب "


فقلت له : ماذا تعني بذلك ؟

قال لي : سوف أضرب لك مثال في ذلك :-


" عندما أنتهت ألمانيا من الحرب العالميه الأولى أحتاجت لأستراحه طويله قبل الدخول في
الحرب العالميه الثانيه ، وتلك الأستراحه لم تزيد ألمانيا الا قوةً وصلابه وعزماً قبل الدخول في
تلك الحرب . . . ألخ "


قلت له : أضرب لي مثالاً آخرا ، فأنا لا أحب السياسه أطلاقا . . فيكفي مانراه في فلسطين
ولبنان والعراق

من فضلك . . أضرب لي مثالا في كرة القدم



فقال لي : حسنا أسمع تلك الحكايه التي توضح ماكنت أعنيه بـ " أستراحة محارب "

.

.

.

دخل جيش الميلان في الموسم الماضي بمعركة الكالتشيو ودوري الأبطال وهو غير مستعد أطلاقاً لتلك
الحرب ، ولم يعزز جيشه بالأسلحه الكافيه والتي تجعله أكثر قوه بل أنه أعتمد على أسحله قديمه أكل
عليها الزمان وشرب


وفي كل مواجهه يدخلها كان يحمل سلاحه ويضع فيه 11 رصاصه ترقباً لتلك المواجهه ، وكان
يتفاجئ أحيانا بأن بعض الرصاص فاسد ولا يطلق ما في داخله من نار ، وأحيانا نجد بأن
رصاصه واحده أو رصاصتين فقط تكفي بأن تجعله يخرج منتصرا من أحد المواجهات التي تعترضه


دارت رحى تلك الحرب في القاره العجوز " أوروبا " وكانت الحرب تسير على جبهتين ، الأولى
محليه ، والأخرى خارجيه . . وبعد أن تمكن الميلان من عمل الآزم في الحرب المحليه وتمكن
من الوصول إلى مبتغاه المنشود ، توجه بعدها للحرب الأكبر وهو الأستيلاء على قلعة أثينا


في الحقيقه . . كان المشوار شاق جداً . . فبعد بدايه كانت توحي بهزيمه مبكره في تلك الحرب
لم يكن يتصور أحد بأن ينتفض الميلان في اللحظات الأخيره ، وخصوصا في المراحل المتقدمه
من تلك الحرب ، فبعد الأنتصار على الحلفاء الصغار جاءت المعركه الأصعب وهي التغلب الجيش
النازي الذي كان له باع طويل في تلك المعارك الداميه


فبعد أن أقترب الجيش النازي من ألحاق هزيمه نكراء بعناصر الجيش الميلان حدث الشيء الذي
لم يكن يتوقعه أحد ، حيث توجه الجيش الميلان إلى الأراضي الألمانيه ليهزم الجيش البافاري
في عقر داره ليكمل طريقه نحو قلعة أثينا


أصطدم الجيش الميلاني بحلف ثلاثي أنجليزي خطير يتكون من ثلاثة جيوش وهي
( مانشيستر ، تشيلسي ، ليفربول ) ، ولم يكن للميلان سوى أستكمال ما تبقى من تلك
الحرب تحت شعار " البحر من خلفي ، والعدو أمامي "


أنطلق جيش الميلان بكل شجاعه وعزيمه وأصرار نحو الموت أو النصر . . ، فكان عدد الرصاص
لايكفي أن لم تكن كل رصاصه في محلها ومكانها المناسب ، فدارت رحى تلك المعركة
الشرسه والداميه والطاحنه بين الجيش الميلان و جيوش الحلف الثلاثي لتنتهي تلك المعركه
بأفضل صوره وأجمل حله


فبعد أن أستنفذ الميلان آخر رصاصه له في تلك الحرب لم يجد أمامه أي خصم يمكن أن يعيق
طريقه في الوصول إلى قلعة أثينا ، فتوجه الميلان إلى تلك القلعه وأستراح في أحد أروقتها
وجدرانها . . . . ولم تكن تلك الأستراحه سوى . . . " أستراحة محارب "







ولم يقضي الميلان تلك الأستراحه بحثاً عن أسلحه جديده يكمل بها الحرب في السنه القادمه

بل أنه فضّل أن يستخدم بعض الأسلحه التي كان يمتلكها ولم يتمكن من أستعمالها
في معاركه الخارجيه ، لأنها كانت غير مشروعة الأستعمال وقتها ، وفضل أن يعزز نفسه بسلاح
صغير . . ربما يستفيد منه في المستقبل القريب


.

.

.

.

.

غمرتني السعاده ، وأنتابني شعور بالفرح لأني علمت مالمقصود بالكلام الذي سمعته
فالأشياء التي أستوعبتها هي أن هناك عامل مشترك بين قلمي و الميلان وهو :

1/ أن غياب قلمي عن الكتابه لم يكن سوى " أستراحة محارب " لكي ينهض مجددا ويعود كما
كان في السابق ويعيش معي لحظاته الجميله

2/ أن الخمود الذي نلاحظه على الميلان حالياً لم يكن سوى " أستراحة محارب " وبالتأكيد
سينهض ذلك المحارب ويعود قوياً كما كان في الموسم الماضي



قــبــل الـخــتام

" همسه في أذن المتشائمين من صيف الميلان "



أقول لكم :

لماذا تستعجلون في الحكم على الميلان . . ؟؟

هل أكتفيتم بالمباريات التجريبه لكي تضعوها حجةً على الميلان ، وحاجةً لنقدكم . . ؟؟

هل برأيكم أن الميلان فريق ضعيف لأنه لم يظفر بكم هائل من النجوم في الصيف . . ؟؟


في الواقع . . . "لا "

وهذا الركود الذي أحزنكم به الميلان لن يكون سوى


" الهــدوء الــذي يسـبـق العاصفــه "

أو

" أســتــراحــة مــحــارب "

.

.

.

.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://milan.sos4um.com
 
][ لا تـحـزنـوا . . . أنـها أســتــراحــة مـحـارب ][
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عشاق الميلان :: ••.•´¯`•.•• ( الاقسام الخاصة ) ••.•´¯`•.•• :: منتدى الذهب-
انتقل الى: